آخر المقالات 

العفيف الاخضر

افتحوا الجامعات للمنقبات! تديين وتسييس الجامعة هو مطلوب أقصى اليمين الاسلامي اليوم،كما كان مطلوبه في السنوات 1970 و1980، لتخريج العاطلين المناضلين بدلاً من تخريج الباحثين،ولتكوين أهل الولاء بدلاً من تكوين أهل الجدارة.فلا تتواطؤوا معه على ارتكاب هذه الجريمة في حق عمال القرن 21 :التقنيين، المهندسين،الباحثين،العلماء والأطباء.

إقرأ المزيد...

محمد عز الدين الصندوق

لم يقف الدين الاسلامي موقفا معارضا للعلم (كمفهوم عام) وكذلك هي حال الاديان الابراهيميه الاخرى اليهودية والمسيحية. وخير مثال على تقبل الاسلام كدين للعمل العلمي هو النهضة العلمية في العصر العباسي والتي كانت نتيجة الانفتاح الحضاري والفكري للاعتزال. لقد قاد فكر الاعتزال وهو فكر اسلامي الى نهضة علمية كانت هائلة حسب مقياسها الزمني.

اقرأ المزيد...

العفيف الأخضر

فهمُ الخصم السياسي ضروري للتعامل معه بعقلانية. فهم أقصى اليمين الإسلامي يتطلب، في ما يتطلب، دراسته دراسة مقارنة مع أقصى اليمين العنصري في الغرب، تحديداً في أوربا. الشخصية النفسية للقيادات المتطرفة تتسم بالجمود الذهني، الذي يجعلها عاجزة عن وضع نفسها موضع الآخر لفهمه، وأيضاً لتفهمه عند الضرورة؛ كما يجعلها عاجزة عن الانتقال من أخلاق القناعة المتهورة إلى أخلاق المسؤولية العقلانية.

اقرأ المزيد...

محمد عزالدين الصندوق

لم يقف العلم المعاصر عند هذا المنطق ليشمل مؤسسات البحوث التي تعمل جميعا بمنطق فكري موحد (وتحت غطاء الموضوعية) ومن ثم طريقة  تقييم وقبول وعرض الانتاج العلمي. العلم المعاصر يعتمد منظومة (Paradigm) معقدة تبدء بالفكر العلمي ولا تنتهي بطريقة واسلوب النشر العلمي [1]. منظومة العلم المعاصر منظومة فكرية متمثلة بالفكر العلمي والمنظوماته البحثية والمهنية التي تمثل الجانب الاجتماعي وبالتالي موئسسات النشر والتقييم العلمي.

اقرأ المزيد...